مينابيست: مقابلة حصرية مع المؤسس عن التأثير في ثقافة الرياضة العربية - Menabeast
مدونة

مينابيست: مراسل حصري مع التركيز على الثقافة الرياضية العربية

في عالم الرياضة، تتبارى العلامات التجارية لتسليط الضوء على المواهب الرياضية وتحفيز الجماهير، ومن بين هذه العلامات التجارية تبرز “مينابيست” كمثال للتحول الاجتماعي والثقافي في المجتمع العربي. تتجلى قصة مينابيست بشكل استراتيجي ومتميز للربط بين الرياضة والتأثير المجتمعي، حيث أصبحت قادرة على ممارسة الرياضة العربية وجعلها مصدرًا للتأثير والتغيير الاجتماعي
- مينابيست: مراسل حصري مع التركيز على الثقافة الرياضية العربية-
مجلة لكم دائمًا تسليط الضوء على الضوء الصادرين من الناشئة، وفي هذا المقال المجتمع، سنستكشف رحلة مينابيست وهناك لتحقيق تأثير عميق في العربي من خلال خط إنتاج لملابس رياضية وتنافس العلامات التجارية العالمية ومن خلال دعم الرياضيين الموهوبين وتمكينهم، بالإضافة إلى ذلك لتحقيق النجاح تجاري.
في هذا الاجتماع مع السيد عمر الشريك المؤسس لمينابيست، سنلقي نظرة حصرية على ضباطها ومخططها للمستقبل، وكيف يوجد لدينا نمط تفكير في الرياضة من مجرد هوية مصدر إلى رزق وفرصة للتألق والتحول.
من خلال حديثنا مع عمر، ندرك أندريك ليست مجرد رياضة للتنافس والانتصارات، بل هي منصة للتغيير والتأثير الاجتماعي، ومينابيست تبرز كمثال يلههمنا لتحقيق الإنسانية والتجارية على حد سواء.
قبل أن تعود للإجابة على الأسئلة، أخبرنا ركز عن نفسك وعن ينابيس
خلال دراستي في مجال هندسة الإلكترونيات، باستثناء عدم الاكتتاب وعدم الانتماء الكامل إلى المكان. كانت لديها خيارات قوية في تقديم أفكار وحلول جديدة للمشاكل والمجتمع بشكل عام. في عام 2016، انغمست في اجتماعات ومنتجعات الاجتماعات ووجدت فيها إلهامًا حقيقيًا وبدأت في التعامل تمامًا، حيث أصبحت وسادة الوسادة محور حياتي. وصلت هذه الطائرة إلى نيفادا في يونيو 2020، أثناء وباء كوفيد-19، عندما بدأت التأمل في المسار الرياضيين العرب مثل محمد صلاح وأونس جابر، وصراعهم ونقص الدعم الذي واجهوه قبل تحقيق النجاح والشهرة. من هذا الرجل، رائد الأعمال مينابيست، علامة تجارية تعهدت بدعم الشباب الطموح في مجال الرياضة، ودعمهم في السير نحو تحقيق أحلامهم الرياضية والاحترافية.
  • أخبرنا عن مصدر الإلهام وراء إنشاء مينابيست والرسالة وراءها
يبدو أن العلامات التجارية العالمية والمحلية في دعم المواهب الشابة غير الملفتة للانتباه بشكل جزئي في المنطقة العربية. وتقدم ما يأتي الدعم من هذه الشركات بعد فترة من الصعوبات الرياضية، حيث يلفت المنافسات بالبطولات لتساهم فيهم، ويدعم التواصل لتقديم العروض أو هم في حملات الإعلان. في المجتمع العربي، يُعَتَبَر التعليم والحصول على الشهادات الجامعية أمراً مهماً، ويُعَامَل وأولوية في ابتكار ابتكارات المواهب الرياضية. يفضل الأهل التركيز على التعليم على اهتمامهم بالمواهب الرياضية، مما يعكس أنهم لا يمتلكون المواهب المؤهلة لتحقيق النجاح المالي في المستقبل . بالإضافة إلى ذلك، يفتقد العربي الجهات المساهمة بشكل فعال في المجتمع في رعاية المواهب الرياضية، مما يتطلع إلى الوصول إلى المهنيين المتقدمين في هذا المجال.
نحن نؤمن بأهمية التعليم والتحصيل الأكاديمي في بناء مجتمع مستقبلي قوي ومزدهر. ومع ذلك، نجد أن هناك العديد من الخبرة في الساحة لم نستفيد منها حتى الآن، ونسعى جاهدين لتغيير هذا المفهوم الرياضي. حاول أن تحاول ألا تكون الرياضة مجرد هواية، بل يمكن أن تكون مسارًا نحو المستقبل واعد ومليء بالإنجازات ، وذلك من خلال التوازن مع التركيز على المستوى المحلي والعالمي للرياضة.
منتخب المغرب في كأس العالم كان له دور كبير في تجديد هذه الثقة، حيث أظهر إخفاء قدراتنا العربية على تحقيق الإنجازات الكبيرة. ومن هنا، بدأت مينابيست رحلتها في مجال دعم المواهب الرياضية.
  • ما هي الملابس التي تتميز بها مينابيست العلامات التجارية الأخرى للرياضة، (بالنسبة للجودة والتأثير وغيرها ( ؟
مينابيست هي أكثر من مجرد علامة تجارية للرياضة، بل هي ترى ملتزمة في الرياضة وتدعم المواهب الشابة في المجتمع العربي. نحن نحاول أن نسعى لتحقيق هذا الهدف من خلال اتباع أسلوبنا الخاص:
  • بالجملة، نقدم منتجات رياضية عالية الجودة وبأسعار معقولة، مما يجعل ممارسة الرياضة للجميع بغض النظر عن النظر في المالية.
  • ومع ذلك، نحن نستثمر في المستقبل عن طريق التعاون مع الرياضيين الموهوبين، حيث نسعى إلى عدم إجادة أي موهبة. نؤمن بتحفيز الشباب الموهوبين والدعم اللازم لهم يمكن أن يغير شخصياتهم.
ما ينتظرنا هو وعدنا بجودة المنتجات والتأثير الاجتماعي للسائق من خلال رعاية الرياضيين العرب. نحاول أن نحاول أن نحاول حياة رياضيين مبتدئين من مجرد هواية إلى مرحلة الاحتراف. من خلال مبيعات الملابس الرياضية الخاصة بنا، نساهم في تمويل التدريبات، وتوفير الأدوات اللازمة، ومنح الدراسات العليا للرياضيين، وما يكفيه لتحقيق أحلامهم وتحويلها إلى الواقع.
  • أخبرنا عن تجربة إنشاء “مينابيست” وما هي الصعوبات التي واجهتكم عندها، وما هي الإنجازات التي حققتها الشركة حتى الآن؟
في عالم الملابس الرياضية المزدهر والمزدحم، أزياء بين كل هذه الماركات هو متحد وفرصة فيها واحد. في مينابيست، إيمانا بجودة منتجاتنا المميزة، وتفاني فريقنا، ومهمتنا عقود الرياضيين في العالم العربي يغذي مسارنا إلى الوظيفة.
ما كان تحدياً جلياً هو تعلم وفهم مجال الأقمشة، ففي عالم الرياضة تتراوح الاقمشة بناء على الغاية من المنتج الذي يتم العمل عليه، فمثلاً: البلايز الرياضية تختلف عن البنا التمدد او السترات الرياضية. وقد كان من المهم تعلم أسس وفروقات الخياطة، والمواد، والخصائص لكل مادة مثل القطن، البوليستر، السباندكس، وغيرها. أما علامة تجارية أخرى فهي ما ندركه تجاريا بشكل كلي، وهو فرض العلامة التجارية في السوق وفي وعي المشتري، حيث نحتاج في مسيرتنا الكثير من الجهود لتوعية المجتمع الرياضي وغير الرياضي بوجودنا والجودة والغالية التي تم إنشاء علامتنا لأجلها، وفي عالم تسويق العلامات هي من وقد تصل المدة التي تمتد خلالها المدة الزمنية إلى سبعة أعوام، ولكننا نعمل على توسيع جزئي نصف سريع بعد أن علامتنا في المناطق التي تم توسيعها قد حصلت على الركز والوعيين اللازمين.
وأن ندرك أن الازدهار في سوق يتطلب أكثر من مجرد عقود من العقود؛ يجب علينا أن نتعهد بقيمنا وعلاقتنا الوثيقة مع مجتمعنا. لهذا السبب، نعد بالمحافظة على خطوط الاتصال، معالم مشاركة رحلتنا وتحدياتها على حد سواء. من خلال البدء بلا مشاركة، ندعو مساهمينا لوضع مينا كجزء لا يتجزأ من قصة نجاحنا، شاهدين بنفسك على التأثير بإيمانهم بمهمتنا.
حتى الآن نسعد بشهادة كل المشاهير على ما نقدم من جودة تضاهي العلامات العالمية، وكمان متأكدة من حضور البطولة العربية “الفيت عرب” والتي ستعقد النهائيات لها في الغردقة بمصر في شهر 6، والتي كانت خطوة مهمة لنا حيث أن التنسيق مع فكر مينابيست في دعم الرياضيين العرب ويتنوعون رياضيًا ذات طابع عربي للجميع.
  • إحدى الخدمات التي تطمح لأدراجها على موقعكم هي الرشاد الرياضيين وتزويدهم بالمعدات والمنح الدراسية الكندية، كيف تعتقد أن هذه الخدمات الجديدة ستساهم في انتشار “مينابيست” ؟
من خلال دعمنا للرياضيين نحاول أن نكون الداعمين وأحد أسباب النجاح الرئيسي، وذلك بفضل ظهورهم بعد جهدهم، مثابرتهم، والالتزام بالتعاون في تطوير الموهبة. نرى أنه سينجح في تحقيق النجاح على المدى الطويل عندما تكون مينابيوست الرئيسية ستكون محاضرة في وجدانهم وذكرهم أمام جمهور جديد يسمع بنا.

وكما نخطط لمسافة قصيرة يخاطب هذا الجمهور اهتمامًا كبيرًا بثقافة العلامة التجارية وسماتها للجمهور.
  • ما هي التغييرات التي تأمل مينابيست لتحقيقها في مفهوم اللياقة في العالم العربي؟
نحن نجرب بجدية مشاركة الرياضة الحقيقية في العالم العربي، حيث نهدف إلى مواجهة الصعوبات التي تواجه الرياضيين الموهوبين قدر المستطاع، وتحويل الرياضة من مجرد هواية إلى مصدر رزق محتمل. مهمتنا محددة ومحددة، وهي تحويل حياة الرياضيين المبتدئين من مجرد هواية إلى مرحلة الاحتراف، وذلك من خلال توفير الدعم اللازم لمهاراتهم وأحلامهم الرياضية.
بالإضافة إلى ذلك، نسعى إلى توحيد العربي تحت مظلة الرياضة، حيث نعمل مجتمعاً على تقليص المسافات والتنوع الثقافي بين الرياضيين العرب، وتشجيع التعاون والخبرات والنصائح بينهم. نحن نحاول مجتمع رياضي عربي قوي يدعم بعضه البعض، ولنحاول معًا تحقيق النجاح والتميز على المستوى العالمي.
  • ما هي رؤيتك مينابيست على المدى الطويل، سواء من ناحية النجاح التجاري أو التأثير على المجتمع الرياضي؟
نكتشف أن لدينا رحلة طويلة وخبرتها مع العديد من الروابط التي ستعززنا في التأثير المجتمعي على المجتمع الرياضي. نعتقد أننا قادرون على التعويض بشكل أفضل عن المنتجات الغربية، سواء من حيث الجودة أو فهم سوقنا العربي بشكل أفضل.
نحن نواصل وضع خطة تنموية لمدة عشر سنوات، ونطمح من أجل التخطيط للتوسع في السوق العربي من خلال توزيع التوزيع والاشتراك مع الرياضيين ودعمهم بشكل ومدروس. نفهم أن النجاح للعلامة التجارية يترافق مع التأثير المجتمعي، لذا نعتمد على التكنولوجيا بشكل شفاف ومتعاطف يتيح لنا تحقيق النجاح الاقتصادي بالتوازن مع دعم وتمكين المجتمع الرياضي.
نعمل على تحقيق أهدافنا بشكل مستمر على مدى السنوات القادمة، حيث نسعى لتحقيق إنجازات صغيرة بشكل عام، ولكننا يؤدي بشكل عام إلى تحقيق إنجازات كبيرة. بتركيزنا على الجودة، والأرض المدفوعة بالمهمة، والممارسات تتواصل، نحن في مينابيست لسنا مجرد علامة تجارية، بل نحن نتحرك ملتزمة برفع مستوى الرياضيين في جميع أنحاء العالم وبقيت بصمة في مجتمعاتنا.

يمكنك قراءة المقال من خلال زيارة مجلة لكم للرواد الشباب
تم تحرير المقال من خلال: مجلة لكم للرواد الشباب
Tags:

مقالات ذات صلة

Leave a Comment

Please note, comments need to be approved before they are published.